...|.|. المجلس فوتبول .|.|...


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ....شعر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Jassim
فتبولي جديد
فتبولي جديد
avatar

عدد الرسائل : 14
رقم العضويه : 3
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

مُساهمةموضوع: ....شعر   الإثنين أكتوبر 06, 2008 12:06 am

بقايا سفينة غوص

إنما أنتِ بقيّه
قد رماها الزمنُ الطاحنُ...
للأرض وصيّه
للصغار القادمينْ
ترقب الأمسَ حبيباً عائدا
قد توارى خلف أستار السنينْ
فلقد دارت رحى الأيام دوره
وغدا الغوصُ حكاياتٍ تُغنّى
قصّةً نامت بأعماق الوجودْ.

فاحفظي الذكرى... ففي الذكرى عزاءْ
واستعيدي صوتَ نهَّامٍ...
على سطحكِ يشدو بالغناءْ
وعليه السيبُ والغوّاصُ أسرى
يُمضيان اليومَ في همّ وكدّ وعناءْ.

واذكري ذاك الهزجْ
والأغاني الحانيه
تملأ الآفاقَ أصداءً وحزنا
في البحار النائيه
واذكري ذاك الشراعْ
باسطاً للريح ممدودَ الذراعْ
كجناح النورس الباهي البياضْ
هو والإعصارُ يمضي في صراعْ
وانظري تلك الحبالْ
يا تُرى كم من يدٍ قد مزّقتْها
كالسيوف المرعبه
واذكري الماء الأُجاجْ
ملحُهُ القاسي...
على تلك الجروح النادبه
واذكري الشمسَ عليكِ
والسمومَ اللاهبه
تحرق الإنسانَ فيكِ
والوجوهَ الشاحبه.

أَوَتدرينَ إذا عمّ المساءْ؟
وأتى النجمُ المتوًّجْ
بالضياءْ
ورمى الغوّاصُ بالجسم المكبّلْ
بالعناءْ
ورمى يوماً شقيّـاً قاسياً
قد أتى الليلُ فما أحلى الغناءْ!
وأتى الصوتُ الشجيْ
ناشراً آهاتِه الثكلى دعاءً ورجاءْ
يبعث الآلامَ رسلاً وحنيناً ونداءْ
يطلق «اليامال» في تلك المتاهات البعيده
إنه القلب الممزَّقْ
والمعنَّى بالوفاءْ.

واذكري النورَ إذا ما الفجرُ لاحْ
وصفا البحرُ مع الجذلى العذابْ
هادئاً يلهو تناجيه الرياحْ
ثم تأتي الشمس من مخبئها
وبأيديها سياطْ
تنتقي تلك الجراحْ.

إن تذكّرتِ فهل تنسين.. أيامَ القفالْ
بعد ليل طال في البحر وطالْ..؟
وأتى الفجرُ وليداً في ثناياه الوصالْ
واذكري الشطّ إذا ما الشط قد مَدَّ ذراعَهْ
وهفا الرملُ إليكِ في حنين ووداعه
عاتباً يشكو من البعد التياعه
اذكري الأمسَ وقولي :
إنها شرعُ الحياه
كم حياةٍ عاشها الدهرُ...
وضاعتْ في ثراه
إنها شرعُ الحياه
هكذا تمضي الحياه



سحر البداوة

بيضُ المها والرُّبا سودُ الجلابيبِ
وما تركْنَ لنا خطو العَراقيبِ
سَلَبْنَ قلبَ الفتى حتَّى حَظِينَ بهِ
ثُمَّ انثنين كأسراب الأعاريب
يمسين في خفَّةِ الأطْيافِ إنْ ظهرتْ
ظلالُهُنَّ على الكُثْبانِ كالطِّيب
وما شفعْنَ وشعري طائرٌ غردٌ
يطلبْن من شاعر حُرَّ المساكيب
يطلبْن منِّي مُهورًا غيرَ سانحةٍ
سحر البداوة يطْغى بالمطاليب
النَّاحلاتُ على الآكام مربعُها
أين البداوةُ من تلك الرَّعابيب
لو قُلتُهنَّ بوصفٍ ما بَلغْتُ بهِ
ورُبَّ وصفٍ لسمعٍ غيرِ مجْلوب
لو رُمْتهنَّ بأبياتٍ مصوَّرةٍ
وقلتُ شعريَ مَرْويّاً بتشبيب
لما بلغتُ منالاً كنتُ أطلبهُ
وما بلغتُ بها يا صاح مطلوبي
أضعْنَ مني صوابًا كنتُ أحسبهُ
ممَّا رأى القلبُ شيئًا غير مجْلوب


أنشودة الخليج


كمْ منْ مدائن في الخليجِ تعانقتْ
سابُونُ أوْ دارينُ والأحْساءُ
وصَحارُ فجرٌ - يا خليجُ - وزارةٌ
وجُواثةٌ وتروتُ والطَّمْراء
في ساحِ كاظمةٍ يُطلُّ بهامةٍ
مقْرٌ ، ويجمع حوله الشُّهداء
ولهمْ صناعاتٌ تقادمَ عهْدُها
وتجارةٌ فيها هُمُ النُّبَغاء
فيها الرِّماحُ، وكمْ لها من موطنٍ
وكذا السَّفائنُ والنَّسيجُ كساء
فيها النَّجائبُ والمهندُ مثْلما
مِسْكٌ بدارينٍ لهُ أصْداء
ولآلئٌ هي كالنُّجوم لوامعٌ
في عينِ عاشقها لها أسْماء
في شطِّهِ تُجْنى الثِّمارُ عديدةً
والتَّمرُ فاكهةٌ بهِ وسَباء
إنْ جاء ذكْرُ صناعةٍ وتجارة
(قطرٌ) يُؤرِّخُ أمْسَها الشُّعراء


ومن القفارِ نَبوكُ أو بَيْنونةٌ
كسياجِ حصْنٍ رُكنُهُ مَرْداء
وتَمُدُّ كفًّا للنفوذ وَرَمْلِهِ
كالموجِ تَسبِقُ موجَهُ الدهَّناء
وَمِنَ الجبال متالعٌ وعطالةٌ
ودُخان ثم القمَّة الخضْراء
وبه العُيونُ الباسمات لحاظُها
فجنانُها بين الرِّمال رُواء
رُدِمتْ شقائقُها، وجُزَّ نخيلُها
تلك المناهلُ ضمَّهُنَّ ثراء
وُئدتْ عُيونُك - يا خليجُ - حماقةً
فالحرب نارٌ غاض فيها الماء
كمْ فيك يوم - ياخليج - وموقع
فيه البطاحُ رمالُها جمراء
ذو الصَّفقةِ المشهورُ فيك علامةٌ
في يوم مَشْقَرَ هيمن الضعفاء
بكرٌ وتغلبُ فيه كمْ يومٍ لهمْ
وكذا تميمٌ والسَّيوفُ نداء
وبه الدُّحولُ الغائرات ومثْلُها
روض الغدير سماؤُهن عطاء
وكواكبٌ تحت الخليج.. وتقتفي
عذْبَ المياه سوابحٌ عطْشاء

يا حارسَ التَّاريخ: هل أخْبرْتني؟
فعلى رمالك ترْقدُ الأنْباء
وتنام تحتضن الحياة لو انها
- يا بحر - تصحو ، إنها آلاء
لأتتْ بتاريخٍ تُضيءُ بملْئه
صفحاتُ أرض عُبِّدتْ وفضاء
لكنَّ صمْتك خصلةٌ محمودةٌ
فالصمت في حُسْنِ البيان ذكاء
فلقدْ رأتْ عيناك ألف حضارة
أسوارها الدَّأماء والغبراء
فبنوا قصور الملكِ فوق ضفافه
وهفا إليك الشُّمُّ والعُظماء
أين الأباطرة العظامُ ومُلْكُهمْ؟
مرُّوا عليك كما يمُرُّ جُفاء
أين الغُزاةُ الطَّامعونَ وجُندُهمْ؟
ذهبوا كما شدّوا العتاد وجاؤُوا
أين الأساطيلُ الغُزاةُ وبأْسُها؟
ذهبت ْ، ولم تبقى لها أصداء


قد كُنت للفينيق أول منزلٍ
شهدتْ له الأنواءُ والأسماء
انظُرْ هُنا الأسْماءُ سُكِّنَ بدْؤها
قدمتْ عهود أو أُجدَّ بناء
خُطَّتْ بُرودُ (مزون) فيها مثْلَما
خُطَّتْ بفينيقيّةٍ شُبَهاء
بوابةُ التَّاريخِ أنتَ وشطُّهُ
أنت المَمَرُّ، وتارةً مَرْساء
وهنا نَمَتْ مدنٌ عِتاقٌ - لم تزلْ
(صورٌ،)(جبيلُ)، ونخلةٌ طُغَراء




النشيد الوطني لدولة قطر

قسمـاً بمـن رفـع السـماء
قسمـاً بمـن نشـر الضـياء
قطـــر ستـبقى حــرة
تسمـو بـروح الأوفـيـاء
ســيروا على نهـج الألـى
وعـلى ضيـــاء الأنبـياء
قطـــر بقلـبي ســيرة
عــــز و أمجـاد الإبـاء
قطـــر الرجـال الأولـين
حمــاتنـا يـوم النــداء
وحمـائـم يـوم الســلام

أخوكم Jassim
:3ashaw: :qatar:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Jassim
فتبولي جديد
فتبولي جديد
avatar

عدد الرسائل : 14
رقم العضويه : 3
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ....شعر   الإثنين أكتوبر 06, 2008 12:07 am

هذا شعر مبارك بن سيف الثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
مدير عام
مدير عام


ذكر عدد الرسائل : 110
رقم العضويه : 9
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: ....شعر   الإثنين أكتوبر 06, 2008 12:34 am

تسلم جاسم على الموضوع و الى الامام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://majlis-football.yoo7.com
بو سعود
مدير عام
مدير عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 52
رقم العضويه : 1
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ....شعر   الإثنين أكتوبر 06, 2008 10:25 am

مشكوووور اخوي
عساك ع القوه :aha:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
....شعر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
...|.|. المجلس فوتبول .|.|... :: ...][ منتدى الأدب و التعليم ][... :: مجلس الأشعار و القصايد-
انتقل الى: